صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

رئيس التحرير جعفر الخابوري
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لأنهم لا يرحلون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 3781
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: لأنهم لا يرحلون   الإثنين أبريل 18, 2011 10:02 pm

لأنهم لا يرحلون
كتب دعيج الجري :
لأن الموت حق، لا مفر لدينا سوى الرضا بقضاء الله تعالى وقدره، ولأن القليل من البشر من يتركون لهم ذكرى بعد الرحيل، لذا نترحم على المغفور له، بإذن الله تعالى ناصر الخرافي، لأنه مات مثل النخيل، واقفاً، شامخاً، وظل معطاء حتى الرمق الأخير.
ستة عقود ونيف، عشق فيها الراحل أديم الوطن، وحمل خلالها على عاتقه مسؤولية النهضة الشاملة في البلاد، فبكى رحيله الوطن.
قليلون من يصنعون لأنفسهم تاريخاً، فقد كان من الذين صنعوا التاريخ، وشتان ما بين من يصنع التاريخ، ومن يصنعه التاريخ.
محظوظون نحن لأننا عاصرنا مثله، ومحزونون نحن في الأعماق على رحيله، ولكننا نؤمن أنه لا راد لقضاء الله.
كان ناصر الخرافي من الذين حملوا على أعناقهم راية النهضة العمرانية والاقتصادية في هذا الوطن، واختار الطريق الصعب في ريعان صباه، فكانت الطاقة الكامنة لديه هي سر النجاح الذي حققه في حياته.
هو الرجل الذي أكد أن رأسمال العرب للعرب، حتى بلغ عدد العاملين في المجموعة، التي ترأس مجلس إدارتها، أكثر من 70 ألف موظف من جنسيات عربية مختلفة.
اختارته مجلة «أيربيان بزنس» لمنحه جائزة «شخصية عام 2008»، تقديراً لإسهاماته وإنجازاته في مجال الأعمال، واعتبرت المجلة قصة نجاحه جزءاً من قصة نجاح دولة الكويت في العصر الحديث، من خلال شخصيته القيادية ورؤيته الاستراتيجية التي تجسدت في مجموعة «عبدالمحسن الخرافي وأولاده»، والتي تمتد أعمالها ومشاريعها النوعية في أكثر من بلد عربي، وتتوزع استثماراتها في مجالات السياحة والفنادق، والطيران والمطارات، وفي الصناعة، خصوصاً الصناعة الغذائية، والورقية والهندسية، بالإضافة إلى تقنية المعلومات والغاز والبتروكيماويات والأسمدة والزجاج.
حصل رحمه الله تعالى على درجة الدكتوراه الفخرية في الآداب من الجامعة الأميركية في بيروت، وقال في هذه المناسبة: «الاستقامة والكمال والنزاهة والعمل الجاد مكونات للنجاح اعتنقها، والنجاح يكون في إحداث التغيير، وأحرص على الأثر الإيجابي في كل ما تقوم به مجموعتنا، وعلى توفير فرص عمل للآخرين».
وقال عنه رئيس الجامعة: «يحق للكويت أن تفخر بابنها الخرافي وأفراد عائلته، الذين فعلوا الكثير للبلد والمنطقة العربية».
كان رحمه الله يُعرف بحبه الشديد لمصر والمصريين، حيث بلغت استثماراته في مصر أكثر من 38 مليار جنيه في نحو 35 مشروعاً صناعياً، وسياحياً، منتشرة في جميع مناطقها ومحافظاتها، وهناك أكثر من 285 ألفاً من المصريين يعملون بشكل مباشر في مشروعاته، وهو المستثمر العربي الوحيد الذي ضخ استثماراته بكثافة، بعد أحداث «الإرهاب» التي ضربت مصر في منتصف التسعينات من القرن الماضي، وقال في هذا الصدد: «مهما فعلنا لن نوفي مصر حقها، لأنها ببساطة هي صدر العرب وظهرهم، وهي المكان الأعظم للاستثمارات، فيها العقول والكوادر، والسوق والأرض والفرص الواعدة».
***
وتبقى كلمة:
رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته «إنا لله وانا إليه راجعون».

دعيج الجري
عضو مجلس أمة سابق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzmzmz.yoo7.com
 
لأنهم لا يرحلون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: