صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

رئيس التحرير جعفر الخابوري
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 Millsnat 'opposition to the opposition' and 'paranoia'

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 3785
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: Millsnat 'opposition to the opposition' and 'paranoia'   السبت يوليو 06, 2013 12:34 pm

Millsnat 'opposition to the opposition' and 'paranoia'


Hani Al-Fardan ... BD writer
hani.alfardan [at] alwasatnews.com
Thumbnail Alkhttkber of the line
 

The best analogy of what is living «associations light» or «opposition opposition» of the situation tragic and strong differences and conflicts and battles «fever and Tisha» by increased recently, is that mentioned by the statement Association of Islamic Unity in the sixteenth of the month of June 2013, when he criticized Assembly member for that assembly «Almillsnat that take place between some political associations in the coalition, and published on the pages of local newspapers and electronic newspapers, describing them as 'paranoid'.

Society may not be grade and wrote the statement, meaning what he said of the words, but the obvious fact of which reveal the truth of that assembly, and its objectives, and real Mtamah which amounted to a crazy play in the future generations of the sons of this nation.

«Almillsnat» between political associations Sunni street, is not a secret, hidden on one, which is always published laundered on the pages of local newspapers and without shame. Afraid at some time, peaking whenever near the time of the elections, and the battles on the chairs, or when there are spoils looming on the political horizon.

Differences 'authenticity' (predecessor) and «Islamic podium» (Muslim Brotherhood) are always emerging on the scene with the approaching parliamentary elections ... Every four years.

The current differences, has emerged after the Arab nationalists and the signing of a number of leaders of Fateh (Abdullah Ahoiha, Jassim Ibrahim Almhzaa, Hamad Al-Othman, Ahmed Sanad Benali, and Yasser Al Kuwari) on the final statement of the Conference of Arab nationalists in Cairo, which demanded the release of all political detainees in Bahrain. Which denounced the Salafist originality Society, and considered it 'deviation' march Al Fateh, which started on February 21 / February 2011.

So reprehensible, and the attack by «authenticity» was not accepted by the national trend of the Sunni Arab in Bahrain, rushed leaders to issue a statement parallel response to the statement «authenticity», considering what is stated «teenager political», and a desperate attempt to sympathy of voters, and retrieve the grassroots that Khzltamoha after fiasco and practice the comics to block parliamentary 'authenticity' parliamentary since 2002.

The statement contained the leaders of the four light gathering many words and descriptions, reveal the fact that the great rupture hits «Conqueror associations» disclose the size of the dispute between them, and recriminations.

Leaders Kahoiha and Benali companions «authenticity» at the dialogue table, they consider offensive leaders Salafist them «campaigning cheap», and «tricks menial», and «desperate attempt», but were accused of «authenticity» b «incision row stream light» in what they called « political adolescence, after announcing the withdrawal of «Conqueror associations».

This is the reality «ائتلافهم» who was Walid «ÇáÝŇÚĺ», hides under his ashes «war» relentless we see the remnants of the time of ignorance, a fact mentioned statement Ahoiha and Benali and Rafiqihama text and characters, even considered the leaders of «authenticity» those words «شتما».

Scandals leaders 'opposition to the opposition' and their differences and Mlasnathm the daily and conflicts visible, published daily and formally documented via data via the official newspapers, nor anyone can question them, or even يكذبها.

Therefore you will find, are trying to promote in return and publishes news movable sites unknown to lies about conflicts and disagreements between the ranks of the opposition inside Bahrain or abroad, without the ability even to prove, to delude the street Sunni politician, that disagreements leaders normal and natural, and even get in Tier offending them too.

This modern and conclusion, it is not fiction, but read the real reality of the political pressure in the Sunni street, and inferred fixed through the report of Unity Gathering political, who stressed that «the system worked so hard that there is no consistency in the position of the component that is used as a deterrent for the component other Coherent in the political and social situation demands.

Learning leaders Conqueror, they are not coherent, and that the system will not let the opportunity to never يتماسكوا, as you know, those leaders that opposition forces politically and socially cohesive and even in their demands.

Fateh leaders and learning rules that the political battles, including what only «Manatahat the and Millsnat» within agendas, and reflect the conflicts and stresses the fact that 'paranoia' in which they live away from the reality of their bases that dream of a better future.

Hani Al-Fardan
Bahraini newspaper Al Wasat - No. 3955 - Saturday, July 06, 2013, August 27, 1434 e
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzmzmz.yoo7.com
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 3785
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: رد: Millsnat 'opposition to the opposition' and 'paranoia'   السبت يوليو 06, 2013 12:35 pm

مطاحنات «معارضة المعارضة» و«جنون العظمة»


هاني الفردان ... كاتب بحريني
hani.alfardan [at] alwasatnews.com
تصغير الخطتكبير الخط


أفضل تشبيه لما تعيشه «جمعيات الفاتح» أو «معارضة المعارضة» من أوضاع مأساوية وخلافات شديدة، وصراعات ومعارك «حمى وطيسها» من قبل وزادت مؤخراً، هو ذلك الذي ذكره بيان جمعية الصف الإسلامي في السادس عشر من شهر يونيو/ حزيران 2013، عندما انتقدت الجمعية العضو في ذلك التجمع «المطاحنات التي تجرى بين بعض الجمعيات السياسية في الائتلاف، ونشرت على صفحات الصحف المحلية والصحف الالكترونية»، واصفة إياها بـ «جنون العظمة».

قد لا تكون جمعية الصف ومن كتب البيان قاصداً ما قاله من كلمات، إلا أن الحقيقة الجلية منها تكشف عن حقيقة ذلك التجمع، وأهدافه، ومطامعه الحقيقية التي بلغت حد الجنون في اللعب بمستقبل الأجيال من أبناء هذا الوطن.

«المطاحنات» بين جمعيات الشارع السني السياسية، ليست سراً، ولا خافية على أحد، وهي دائماً ما تنشر غسيلها على صفحات الصحف المحلية ومن دون خجل. تخف في وقت ما، وتبلغ ذروتها كلما قرب موعد الاستحقاقات الانتخابية، والمعارك على الكراسي، أو عندما تكون هناك غنائم تلوح في الأفق السياسي.

خلافات «الأصالة» (السلف) و«المنبر الإسلامي» (الاخوان المسلمين) دائماً ما تبرز على الساحة مع قرب الانتخابات النيابية... كل أربعة أعوام.

أما الخلافات الحالية، فقد برزت بعد مؤتمر القوميين العرب وتوقيع جملة من قيادات الفاتح (عبدالله الحويحي، جاسم ابراهيم المهزع، حمد العثمان، أحمد سند البنعلي، وياسر الكواري) على البيان الختامي لمؤتمر القوميين العرب بالقاهرة، والذي طالب بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في البحرين. وهو الأمر الذي شجبته جمعية الأصالة السلفية، واعتبرته «انحرافاً» عن مسيرة شارع الفاتح التي انطلقت في 21 فبراير/ شباط 2011.

ذلك الشجب، والهجوم من قبل «الأصالة» لم يقبله التيار القومي العربي السني في البحرين، فسارعت قياداته لإصدار بيانٍ موازٍ رداً على بيان «الأصالة»، معتبرةً ما ورد فيه «مراهقة سياسية»، ومحاولة يائسة لاستعطاف الناخبين، واسترجاع القاعدة الشعبية التي خذلتموها بعد الفشل الذريع والممارسة النيابية الهزلية لكتلة «الأصالة» النيابية منذ العام 2002.

واحتوى بيان قيادات تجمع الفاتح الأربعة كلمات وأوصافاً كثيرة، تكشف عن حقيقة التمزق الكبير الذي يضرب «جمعيات الفاتح» ويفصح عن حجم الخلاف بينهم، وتبادل الاتهامات.

قيادات كالحويحي والبنعلي رفقاء «الأصالة» على طاولة الحوار، يعتبرون هجوم القيادات السلفية عليهم «دعاية انتخابية رخيصة»، و«ألاعيب وضيعة»، و«محاولة يائسة»، بل اتهموا «الأصالة» بـ«شق صف تيار الفاتح» ضمن ما أسموه «المراهقة السياسية»، بعد إعلانها الانسحاب من «جمعيات الفاتح».

هذه هي حقيقة «ائتلافهم» الذي كان وليد «الفزعة»، يخفي تحت رماده «حرباً» لا هوادة فيها نراها من بقايا زمن الجاهلية، وهي حقيقةٌ ذكرها بيان الحويحي والبنعلي ورفيقاهما نصاً وحرفاً، حتى اعتبرت قيادات «الأصالة» تلك الكلمات «شتماً».

فضائح قيادات «معارضة المعارضة» وخلافاتهم وملاسناتهم وصراعاتهم اليومية ظاهرةٌ للعيان، تنشر يومياً وبشكل رسمي وعبر بيانات موثّقة عبر الصحف الرسمية، ولا يمكن لأيٍّ كان أن يشكّك فيها، أو حتى يكذّبها.

ولذلك ستجد، هناك من يحاول أن يروّج في المقابل وينشر أخباراً منقولةً عن مواقع مجهولة لأكاذيب عن صراعات وخلافات بين صفوف المعارضة في داخل البحرين أو خارجها، من دون القدرة حتى على إثباتها، لإيهام الشارع السياسي السني، بأن خلافات قياداته عادية وطبيعية، وتحصل حتى في الشق المخالف لهم أيضاً.

هذا الحديث والاستنتاج، ليس من وحي الخيال، ولكنه قراءة حقيقية لواقع التجاذبات السياسية في الشارع السني، والاستدلال عليها ثابت من خلال تقرير تجمع الوحدة السياسي، الذي أكّد بان «النظام عمل جاهداً على أن لا يكون هناك تماسك في موقف المكون الذي يستخدمه رادعاً للمكون الآخر المتماسك في الموقف السياسي والاجتماعي والمطالب».

تعلم قيادات الفاتح، أنهم غير متماسكين، وأن النظام لن يدع لهم فرصة ليتماسكوا أبداً، كما تعلم تلك القيادات أن قوى المعارضة متماسكة سياسياً واجتماعياً وحتى في مطالبها.

تعلم قيادات الفاتح وقواعده أن المعارك السياسية بينهم ما هي إلا «مناطحات ومطاحنات» ضمن أجندات، وصراعات تعكس وتؤكد حقيقة «جنون العظمة» التي يعيشونها بعيداً عن واقع قواعدهم التي تحلم بمستقبل أفضل.

هاني الفردان
صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3955 - السبت 06 يوليو 2013م الموافق 27 شعبان 1434هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzmzmz.yoo7.com
 
Millsnat 'opposition to the opposition' and 'paranoia'
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: Notebook topics translated into only Njlise-
انتقل الى: