صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

رئيس التحرير جعفر الخابوري
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 Individuals economic mini-governments impose taxes

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 3801
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: Individuals economic mini-governments impose taxes   الأحد يوليو 07, 2013 8:09 am

Individuals economic mini-governments impose taxes


abbas.almughanni [at] alwasatnews.com
Thumbnail Alkhttkber of the line
 

All individuals have been able formation of economic mini-governments, which impose taxes on others, and make a fortune, and permanent income, such as what to do countries, thanks to laws that discriminate between humans possessing the nationality of the country and the person possessing the nationality of another country.

What is the government's economic mini posed by individuals? What are the tax imposed by others, through which the Revenue?

When the individual possessing the nationality of the country of issuance of business records, and letting other people hold different nationalities (Asian, for example) at a price of 100 dinars per record, and brings workers, and tell them Work in the country at the end of the month I want 50 dinars.

Here the individual in fact miniature form of economic government, and records as companies pay his taxes (100 dinars Rent record), workers who sent them to work as a market where taxpayers pay 50 dinars a month.

This individual, does not work, just the end of the month receives taxes from businesses and individuals, for the provision of legal cover for them to work in the country, where the law does not allow foreigners to the issuance of business records or work in the country, and thus circumvent the law through the phenomenon of rental records.

As someone who has had 3 records, each record has 4 branches, and imposes a tax (rent) for each branch at 100 dinars, the total monthly income of 1,200 dinars, from tax records.

If it provides legal cover to 20 workers, leaving them in the market, asking them 50 dinars the end of the month, it will reap about 1,000 dinars, and thus the total income from the rental of records and about 2,200 dinars, as he sat in his house.

This figure is a mini economic government, formed by individuals, thanks to the law, which gives an advantage to the man who holds a passport of the country, a person with a passport of another country. This feature gives ample room for human exploitation of poor countries who are looking for a glimmer of hope, and escape from their countries which are suffering from the bitterness of poverty and deprivation.

Legal privileges given to the objectives of legislated believe it serves the people of the country in which they live.

This reminds me, the story took place in one of the countries, where foreign experts has the mentality in the petrochemical industry, it was an idea successful project costing 5 million dinars, went with investors from the citizens of that country for the implementation of the project, which can not be built without it because of the specialty practice flour in the construction and operation of the plant.

The foreign construction of the plant and its operation, and became the winning big profits from the first year by 30 percent in each ton produced, the result of the success the company acquired a piece of industrial land from the state in order to expand, because the ownership back by 80 percent to citizens, and in the meantime came Inc. American has offered to establish a project in that land worth $ 100 million. Which means in practice that the shareholders of the project will win huge sums very tens of amounts invested.

So the blinding greed, what was the only shareholders that gathered to output a foreigner who built the factory, so you do not have a stake in the new venture, and each of their share pie.

The problem when they أزاحوا, this foreign, Ozvo the new CEO, the factory stopped work, because this plant is that no one can run only with very high level of expertise in the petrochemical industry.

And turned the case to court, and became a factory to hang, and thus lost shareholders of the factory stopped, and the country's economy lost production, which adds the factory, and the American company as a result of the length of the court landed their own space in another country, this has benefited neither benefited. All this because of the privileges given to another man against man.

Abbas singer
Bahraini newspaper Al Wasat - No. 3956 - Sunday 07 July 2013, 28 August 1434 e
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzmzmz.yoo7.com
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 3801
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: رد: Individuals economic mini-governments impose taxes   الأحد يوليو 07, 2013 8:10 am

الأفراد حكومات اقتصادية مصغرة تفرض ضرائب


abbas.almughanni [at] alwasatnews.com
تصغير الخطتكبير الخط


أصبح بمقدور كل الأفراد تشكيل حكومات اقتصادية مصغرة، من خلالها يفرضون الضرائب على الآخرين، وتحقيق ثروات، وإيرادات دائمة، مثل ما تفعل الدول بفضل القوانين التي تميز بين إنسان يحمل جنسية البلد وإنسان يحمل جنسية بلد آخر.

ما هي الحكومة الاقتصادية المصغرة التي يشكلها الأفراد؟ وما هي الضرائب التي تفرضها على الآخرين، التي من خلالها تحقق الإيرادات؟

عندما يقوم فرد يحمل جنسية البلد بإصدار سجلات تجارية، وتأجيرها على أشخاص آخرين يحملون جنسية مختلفة (آسيوية مثلاً) بسعر 100 دينار للسجل الواحد، ويجلب عمالاً، ويقول لهم اعملوا في البلد وفي نهاية الشهر أريد 50 ديناراً.

هنا الفرد في حقيقة الأمر شكّل حكومة اقتصادية مصغرة، والسجلات بمثابة شركات تدفع له ضرائب (100 دينار إيجار السجل)، والعمال الذين أطلقهم في السوق يعملون بمثابة دافعي ضرائب حيث يدفعون 50 ديناراً شهرياً.

هذا الفرد، لا يعمل، مجرد نهاية الشهر يستلم الضرائب من الشركات والأفراد، مقابل توفير غطاء قانوني لهم للعمل في البلد، حيث أن القانون لا يسمح للأجانب بإصدار سجلات تجارية أو العمل في البلد، وبذلك يتم الالتفاف على القانون من خلال ظاهرة تأجير السجلات.

إذ كان شخص لديه 3 سجلات، وكل سجل له 4 فروع، ويفرض ضريبة (إيجار) عن كل فرع بسعر 100 دينار، فإن مجموع دخله الشهري يبلغ 1200 دينار، من ضرائب السجلات.

وإذا كان يوفّر غطاءً قانونياً إلى 20 عاملاً، يتركهم في السوق، ويطلب منهم 50 ديناراً نهاية الشهر، فإنه سيجني نحو 1000 دينار، وبذلك يكون مجموع الدخل من إيجار السجلات والعمل نحو 2200 دينار، وهو جالس في منزله.

هذا الشكل هو بمثابة حكومة اقتصادية مصغّرة، يشكلها الأفراد، بفضل القانون الذي يعطي ميزةً للإنسان الذي يحمل جواز البلد، على إنسان يحمل جواز بلد آخر. وهذه الميزة تعطي مجالاً واسعاً لاستغلال البشر من الدول الفقيرة الذين يبحثون عن بصيص أمل، والهروب من دولهم التي يعانون فيها من مرارة الفقر والحرمان.

الامتيازات القانونية تعطى لأهداف يعتقد من شرّعها أنها تخدم أبناء الوطن الذي يعيشون فيه.

وهذا يذكرني، بقصة حدثت في إحدى الدول، حيث أن خبيراً أجنبياً يمتلك عقلية في صناعة البتروكيماويات، فكان لديه فكرة مشروع ناجح كلفته 5 ملايين دينار، فدخل معه مستثمرون من مواطني ذلك البلد من أجل تنفيذ المشروع الذي لا يمكن أن يقوم بدونه وذلك بسبب التخصص العملي الدقيق في تشييد المصنع وتشغيله.

قام الأجنبي بتشييد المصنع وتشغيله، وأصبح يربح أرباحاً كبيرة من السنة الأولى بنسبة 30 في المئة في كل طن ينتجه، ونتيجة النجاح حصلت الشركة على قطعة أرض صناعية من الدولة وذلك للتوسعة، لأن ملكيته تعود بنسبة 80 في المئة إلى مواطنين، وفي هذه الأثناء جاءت شركة أميركية وعرضت إقامة مشروع في تلك الأرض بقيمة 100 مليون دولار. وهو ما يعني عملياً أن مساهمي المشروع سيربحون مبالغ ضخمة جداً بعشرات المبالغ التي استثمروها.

فأخذ الطمع يعمي الأبصار، فما كان من المساهمين إلا أن اجتمعوا لإخراج ذلك الأجنبي الذي شيد المصنع، حتى لا تكون له حصة في المشروع الجديد، وتكون كل الكعكة من نصيبهم.

المشكلة أنهم عندما أزاحوا هذا الأجنبي، ووظفوا رئيساً تنفيذياً جديداً، توقف المصنع عن العمل، لأن هذا المصنع لا يستطيع أحد أن يديره إلا من ذوي الخبرات العالية جداً في صناعة البتروكيماويات.

وتحولت القضية إلى المحكمة، وأصبح المصنع معطلاً، وبذلك خسر المساهمون من توقف المصنع، وخسر اقتصاد البلد الإنتاج الذي يضيفه المصنع، كما أن الشركة الأميركية نتيجة طول المحكمة حطت رحالهم في بلد آخر، لا هذا استفاد ولا ذاك استفاد. كل هذا بسبب الامتيازات التي تعطى لإنسان مقابل إنسان آخر.

عباس المغني
صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3956 - الأحد 07 يوليو 2013م الموافق 28 شعبان 1434هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzmzmz.yoo7.com
 
Individuals economic mini-governments impose taxes
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» Blair trying to bribe PA with economic promises

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: Notebook topics translated into only Njlise-
انتقل الى: