صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه
نر حب بجميع الزوار الكرام ونر جو منكم التسجيل

صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه

رئيس التحرير جعفر الخابوري
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 Why is falling apart thrones of tyrants?

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 3785
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: Why is falling apart thrones of tyrants?   الإثنين يوليو 08, 2013 5:46 am

Why is falling apart thrones of tyrants?
Visions of the ideas of Imam Shirazi
 
Network news: thrones built with fire and iron, and commends the blood and injustice, does not last long, because they take from tyranny way to it, and a way to protect it, this will be rejected by the people and يقاتلها various ways and means, even knock out, no matter how this people is weak, the experiences of history political human, told us that the injustice of governments and regimes tyrant can not endure, and will remain threatened to fall always, despite the fact that the rulers and governments تتفنن in protecting Arroucha, but which proved throughout history and in the present, too, that the tyranny of the fastest reasons that topples governments.
The starting status tyranny of rulers and their governments, when refusing to audio exhibits completely, Iqaronh but it comes mostly to the killings, displacement and exclusion, and using rulers various means in order that does not appear sound exhibitions to the public, but most of these authoritarian regimes and rulers are digging their graves with their own hands, because tyranny itself is the one who end up falling.
Says late Imam, Ayatollah, Mr. Mohammed al-Husseini Shirazi (may Allah have mercy on him) in his book values ​​marked (b of the reasons for the weakness of Muslims), in this area: (from months recipes tyrants trying to eliminate the opposition in various ways terrorist: imprisonment and torture and murder).
Peoples undermine authoritarian governments
That the events department is now in the Arab region, which began about three years ago an outbreak of a spark protests in Tunisia, confirm that tyranny is the first cause of the conflict between the people and the government, and also confirm that there is no way for referees only in respect of the masses and taking into account their rights, otherwise not in front of governments tyrant , only to fall strongly popular opposition, however, governments have used a means of repression and force, because the tyranny of government and the Popular Resistance living struggle always ends with the fall of the government and the expulsion of the ruling as soon the fall of Hosni Gaddafi and others, knowing that the people have the means many multilateral and in the opposition, which refused to taxes and civil disobedience and many other means.
So says Imam Shirazi in his book values ​​marked (b crash Islamic governments), in this area: When tend government tyranny (ينسفها people and Antqsa not respect its laws, thereby acting then, contrary to what the government wants and escapes from taxes does not give up fee water, electricity, transportation, and breach State laws in travel and accommodation, architecture and A. anything and everything, and then take the government to fight the people arrests and imprisonment, torture and denial, and sometimes execution, and perhaps the confiscation of funds and a thousand anything and everything).
The government, which does not take into account people, you will not find him respect and obedience, so it stays this people Mitrbesa his government, and Mthina opportunities to pounce upon and shot down, and there is no way in front of the rulers and their governments but to adjust and manage the affairs of people with justice and equality, equal opportunities and mercy, and find ways decent life .
The approach of tyranny is the reason why the foundation on which ignites conflicts between peoples and their governments, even in Muslim countries where governed Systems tyrannical do not respect peoples and scientists do not provide them with decent livelihood, in contrast to Western countries where there is a kind of consensus between the government and the people, he says Imam Shirazi in this area: (This is the secret in the fight between the governments and peoples in the Islamic countries, while watching the people in the West usually works according to the government, and the government is working according to the people and take into account the interests not fight them, but often their harmony good).
So there is a kind of conflict between the people and the government, Kan non-application consultation, and resorting to the uniqueness and exclusivity in decision-making, and often comes decisions to protect the rule deduced from the interests of the people, so it confirms Imam Shirazi on: (the non-application of the Shura will make the interval between the ruler and the ruled vast and large, each party takes the throw the other party, and here begins the conflict).
An alternative to the tyranny of the Shura
So as not to continue the conflict between the Islamic peoples and their governments, it is proposed Imam Shirazi alternatives to bridge the gap between the two sides, so that people live in a state of stability qualify for progress, and in order to reach political regimes to the degree of maturity make them in harmony with the people, and sees the Imam Al-Shirazi in the system of the Shura solution and treatment good to ward off the risk of tyranny and to prevent the ignition of the conflict between the people and the government, thus avoiding confirmed case of the fall of the government.
Imam Shirazi says in this regard: a) Shura was one of the great ideas that came out of Islam and the idea was able to break the wall of tyranny and restore human dignity is lost).
Attribute the Imam Shirazi as experienced by Muslims of the deterioration in the political, economic, educational and health to the approach of tyranny practiced by the rulers and their governments against the people, he says, his eminence in this area: (if what we see today from the weakness of Muslims is the result of many things, the most important of which is caused by the referees tyrants, illegal, over the history of the first, Alawasit and days of Ramadaan, they are behind the weakness of Muslims that we see and touch effects even today, the former weakness and subsequent center and also cause weakness of the future).
Imam Shirazi confirms the human freedom of the individual and the group, and its role in warding off the risk of Juggernaut through constant awareness and fight ignorance, so people will be able to resist tyrants and works on اسقاطهم as is happening now in Egypt and elsewhere.
So says Imam Shirazi on the subject: (One of the most important reasons generate Juggernaut is: ignorance and lack of sufficient awareness, it is known that God created man free, and give fundamental freedoms, and to make it a governor on himself and his money, do not succumb to slavery and injustice, and does not recognize بالطغاة and oppressors ).
IT news network - Monday 8 / July / 2013 - 28 / August / 1434
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzmzmz.yoo7.com
جعفر الخابوري
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 3785
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: رد: Why is falling apart thrones of tyrants?   الإثنين يوليو 08, 2013 5:47 am

لماذا تتهاوى عروش الطغاة؟
رؤى من افكار الامام الشيرازي

شبكة النبأ: العروش التي تبُنى بالنار والحديد، وتشيّد بالدم والظلم، لا تدوم طويلا، لأنها تتخذ من الطغيان طريقا لها، و وسيلة لحمايتها، لهذا سوف يرفضها الشعب ويقاتلها بشتى السبل والوسائل، حتى يطيح بها، مهما كان هذا الشعب ضعيفا، فإن تجارب التاريخ السياسي البشري، أخبرتنا بأن ظلم الحكومات والانظمة الطاغية لا يمكن ان يدوم، وسيبقى مهددا بالسقوط دائما، على الرغم من ان الحكام والحكومات تتفنن في حماية عروشها، لكن الامر الذي اثبت على مدى التاريخ وفي الراهن ايضا، ان الطغيان من اسرع الاسباب التي تطيح بالحكومات.
وتبدأ حالة طغيان الحكام وحكوماتهم، عندما يرفضون الصوت المعارض تماما، ويقارعونه بل يصل الامر في الغالب الى القتل والتشريد والاقصاء، ويستعمل الحكام شتى الوسائل من اجل ان لا يظهر الصوت المعارض الى العلن، ولكن معظم هذه الانظمة المستبدة وحكامها يحفرون قبورهم بأيديهم، لان طغيانهم نفسه هو الذي ينتهي بهم الى السقوط.
يقول الامام الراحل، آية الله العظمى، السيد محمد الحسيني الشيرازي (رحمه الله) في كتابه القيم الموسوم بـ (من اسباب ضعف المسلمين)، في هذا المجال: (من أشهر صفات الطغاة محاولتهم القضاء على المعارضة بمختلف الطرق الإرهابية: سجناً وتعذيباً وقتلا).
الشعوب تنسف الحكومات المستبدة
ان الاحداث الدائرة الان في المنطقة العربية، والتي بدأت قبل ثلاث سنوات تقريبا باندلاع شرارة الاحتجاجات في تونس، تؤكد ان الطغيان هو السبب الاول للصراع بين الشعب والحكومة، وتؤكد ايضا أن لا سبيل للحكام إلا في احترام الجماهير ومراعاة حقوقهم، بخلاف ذلك ليس امام الحكومات الطاغية، سوى السقوط بقوة المعارضة الشعبية، مهما استخدمت الحكومات من وسائل قمع وقوة، لان الطغيان الحكومي والمقاومة الشعبية يعيشان صراعا دائما، ينتهي بسقوط الحكومة وطرد الحاكم كما حدث قريبا سقوط حسني والقذافي وسواهما، علما ان الشعب له وسائله الكثيرة والمتعددة في المعارضة، منها رفض الضرائب والعصيان المدني ووسائل اخرى كثيرة.
لذلك يقول الامام الشيرازي في كتابه القيم الموسوم بـ (تحطم الحكومات الاسلامية)، في هذا المجال: عندما تميل الحكومة للطغيان (ينسفها الشعب وينتقصها ولا يحترم قوانينها، فيعمل حينئذ على خلاف ما تريده الحكومة ويهرب من الضرائب ولا يعطي حتى رسوم الماء والكهرباء والمواصلات، ويخرق قوانين الدولة في السفر والإقامة والعمارة وألف شيء وشيء، وتأخذ الحكومة حينئذ بمحاربة الشعب اعتقالاً وسجناً وتعذيباً ونفياً، وأحياناً إعداماً، وربما مصادرة للأموال وألف شيء وشيء).
ان الحكومة التي لا تراعي شعبها، لن تجد منه الاحترام والطاعة، لذلك يبقى هذا الشعب متربصا بحكومته، ومتحينا الفرص للانقضاض عليها واسقاطها، وليس هناك من سبيل امام الحكام وحكوماتهم سوى أن يعدلوا ويديروا شؤون الناس بالعدل والمساواة وتكافؤ الفرص والرحمة، وايجاد سبل الحياة الحرة الكريمة.
ان منهج الطغيان هو السبب الاساس الذي يشعل الصراعات بين الشعوب وحكوماتهم، حتى في الدول الاسلامية حيث تحكمها انظمة مستبدة لا تحترم الشعوب ولا العلماء ولا توفر لهم سبل العيش الكريم، على العكس من الدول الغربية حيث يسود نوع من التوافق بين الحكومة والشعب، إذ يقول الامام الشيرازي في هذا المجال: (هذا هو السر في المحاربة الواقعة بين الحكومات والشعوب في البلاد الإسلامية، بينما نشاهد الشعب في الغرب يعمل ـ عادة ـ وفق الحكومة، والحكومة تعمل وفق الشعب وتراعي مصالحه فلا محاربة بينهما، بل كثيراً ما يكون بينهما الانسجام الجيّد).
لذلك هناك نوع من الصراع القائم بين الشعب والحكومة، اساسه عدم تطبيق الشورى، واللجوء الى التفرد والاستئثار في صنع القرار، وغالبا ما تاتي القرارات لحماية الحكم بالضد من مصالح الشعب، لذلك يؤكد الامام الشيرازي على: (انّ عدم تطبيق الشورى سيجعل الفاصلة بين الحاكم والمحكومين شاسعة وكبيرة، فيأخذ كل طرف بقذف الطرف الآخر، وهنا يبدأ الصراع).
الشورى بديلاً للطغيان
حتى لا يستمر الصراع بين الشعوب الاسلامية وحكوماتها، يقترح الامام الشيرازي بدائل للتقريب بين الطرفين، لكي يعيش الشعب في حالة من الاستقرار تؤهله للتقدم، ولكي تصل الانظمة السياسية الى درجة من النضوج تجعلها في حالة انسجام مع الشعب، ويرى الامام الشيرازي في نظام الشورى حلا ومعالجة جيدة لدرء خطر الطغيان والحيلولة دون اشتعال الصراع بين الشعب والحكومة، وبالتالي تفادي حالة السقوط المؤكدة للحكومة.
يقول الامام الشيرازي في هذا الصدد: )كانت الشورى من بين الأفكار العظيمة التي جاء بها الإسلام واستطاع بهذه الفكرة أن يُحطّم جدار الاستبداد والطغيان ويعيد للإنسان كرامته المفقودة).
ويعزو الامام الشيرازي ما يعيشه المسلمون من تردي في الاوضاع السياسية والاقتصادية والتعليمية والصحية الى منهج الاستبداد الذي يمارسه الحكام وحكوماتهم ضد الشعب، إذ يقول سماحته في هذا المجال: (إن ما نشاهده اليوم من حالة ضعف المسلمين هو نتيجة أمور عديدة، من أهمها ما سببه الحكام الطغاة، غير الشرعيين، على مر التاريخ من الأوائل والأواسط والأواخر، فإنهم من وراء حالة ضعف المسلمين التي نشاهده ونلمس آثاره حتى اليوم، فان الضعف السابق والوسط واللاحق يسبب ضعف المستقبل أيضاً).
ويؤكد الامام الشيرازي على حرية الانسان الفرد والجماعة، ودورها في درء خطر الطاغوت من خلال الوعي المستمر ومقارعة الجهل، حتى يكون الشعب قادرا على مقاومة الطغاة ويعمل على اسقاطهم كما يحدث الان في مصر وغيرها.
لذا يقول الامام الشيرازي حول هذا الموضوع: (إن من أهم أسباب تولد الطاغوت هو: الجهل وعدم الوعي الكافي، فان من يعلم بأن الله خلق الإنسان حراً، ومنحه حرياته الأساسية، وجعله حاكماً على نفسه وماله، لا يرضخ للعبودية والظلم، ولا يعترف بالطغاة والظالمين).
شبكة النبأ المعلوماتية- الاثنين 8/تموز/2013 - 28/شعبان/1434
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mzmzmz.yoo7.com
 
Why is falling apart thrones of tyrants?
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة عبد الكريم الخابوري الاسبوعيه :: Notebook topics translated into only Njlise-
انتقل الى: